19 juillet 2009

سر الحبق

<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:"Simplified Arabic"; panose-1:2 1 0 0 0 0 0 0 0 0; mso-font-charset:178; mso-generic-font-family:auto; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:8193 0 0 0 64 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-parent:""; margin:0cm; margin-bottom:.0001pt; text-align:right; mso-pagination:widow-orphan; direction:rtl; unicode-bidi:embed; font-size:12.0pt; font-family:"Times New... [Lire la suite]
Posté par prometheus à 12:35 - - Commentaires [2] - Permalien [#]

01 juin 2007

Entre Reve et Regret

بين الحلم والندم   من جرب منكم احتبال الذاكرة؟ أنا جربته في كثير من اللحظات...بل كان السمة الأساسية لما أقوم به. لم أكن بريئا، وذاكرتي بدورها ليست بريئة. الآن أحسني أشيخ وتنفلت من بين يدي مفاتيح اللعبة وقواعدها، فتجدني تحت رحمة ذكريات قديمة وأخرى جديدة. يختلط فيها الواقع بالحلم. كنت أحلم وأحلم، أتذكر مقولة الفيلسوف الفرنسي، نشيخ حينما يحل الندم في حياتنا محل الحلم. فهل شخت قبل الأوان؟ أعتقد أن ما أعيشه ليس ندما بقدر ما هو تغيير في مسار حياتي، أخاف أن أقول انحراف. أن تستفيق يوما لتجد نفسك وقد أصبحت كل... [Lire la suite]
Posté par prometheus à 15:55 - - Commentaires [2] - Permalien [#]
10 avril 2007

A la recherche du temps perdu

Sans commentaire... 3abir, Sara, et moi... Azzeddine!
Posté par prometheus à 17:55 - - Commentaires [1] - Permalien [#]
23 janvier 2007

Mon Amie La Rose

صديقتي الوردة. لا أدري لم كل الحوادث العظيمة في حياتنا تقع بالصدفة. لما يقرب من الثلاث سنوات كنت أراها من بعيد، كانت كوردة جميلة أتابع نموها وتطورها دونما أن أجرؤ على الاقتراب منها ولمسها، كنت أخاف شوكها وتخدير رائحتها وأيضا جمالها الساحر...وضعتها في مصاف الآلهة التي أحلم بحضورها في حياتي حتى يترقق الإبداع صافيا من ينابيع نفسي. بداية الوردة كانت انكماشا عجيبا وترقبا للمحيط بحذر، وخجل شديد من الآخر كان يظهر فقط في تلك التحية الصباحية أو المسائية القصيرة، ثم تجر صاحبتها الغجرية من ذراعها وتنسحب عن المتكلم في هدوء. ... [Lire la suite]
Posté par prometheus à 21:40 - - Commentaires [4] - Permalien [#]
09 novembre 2006

Une Déclaration d'Amour

من ممارسة الحب إلى الإيمان به  أحاسيس كثيرة تتناوب على امتلاك صفحات الروح والقلب، والكتابة فيها تارة بقلم شاعري وتارة أخرى بكلمات رثاء ومرارة. الأحاسيس تتنوع بين الأمل والرفض، الأمل في أن يسفر الزمن عن حب حقيقي يقضي على جليد الوحدة، ويدخلني إلى دفئ ربيع الحياة، والرفض مخافة الفشل والرجوع إلى برودة القلب ولا مبالاته القاتلة، الرافضة والغارقة في القتل اليومي للحظات في العمر لن تتكرر. الخوف تضخم من ذكرى لازالت حاضرة نصب عيني ولا أدري لها تفسيرا...في لحظة من اللحظات التي تأتي مرة في العمر، كنا سوية، أنا وهي في مكان عام... [Lire la suite]
Posté par prometheus à 20:54 - - Commentaires [2] - Permalien [#]
25 octobre 2006

Mon Anniversaire

Mon Anniversaire Le 26 octobre, mon anniversaire le jour où j'ai vu la lumière pour la première fois..! ça se passe très vite ! Mes ami(e)s soyez nombreux, la vie est belle et courte, on doit profiter de chaque moment, n’est ce pas ???
Posté par prometheus à 13:25 - - Commentaires [13] - Permalien [#]

25 septembre 2006

le silence des yeux

الحمام يرقبني من شرفات المدينة وذكريات امرأة متبعثرة على شرفات الصمت تحيي ما تبقى من رجولتي. ماجدة الرومي تنسج من فرحة الماضي كلمات تستقر في فؤادي محدثة رجات وموجات، وينك اليوم يا فرحتي وويني...؟ أين الفرحة، في حضورك أم في غيابك؟ والآخرون يتساءلون، حبيبتي من تكون؟ أتوارى خلف الصمت، أخاف من الإجابة، أخاف على نفسي من أن تصحو يوما من الحلم لتجد نفسها وحيدة في صحراء الجفاء. ماجدة تجد الجواب سريعا، مازال الأمل فينا مادام قمرنا يطل علينا... غير أن القمر يشحب رويدا رويدا، ويستحيل فرحه الطفولي إلى حزن قاتم، ويرفض الإجابة... [Lire la suite]
Posté par prometheus à 17:35 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
12 décembre 2005

ألف مبروك يا أبو مهدي

ألف مبروك يا أبو مهدي حصل الأخ الكبير أبومهدي يوسف الخطيب على الباكالوريوس من جامعة تونس، و بهذه المناسبة السعيدة أقدم له ألاف التهاني والأماني، وأهمس له في الأذن اليسرى، تستحق أكتر وما ضاعت سنوات الجهد والغربة والقلق سدى وقريبا جدا الدكتوراة.
Posté par prometheus à 12:36 - - Commentaires [3] - Permalien [#]
25 octobre 2005

MON ANNIVERSAIRE

Mon Anniversaire...le 26 Octobre, le jour où j'ai vu la lumière pour la première fois..!
Posté par prometheus à 20:52 - - Commentaires [10] - Permalien [#]
17 août 2005

تحية لأبي رقراق

ينفلت الوادي من رحم المجهول البعيد، يزحف حاملا معه أثقالا شتى من الزمن و من الجغرافيا...ومن الأحاسيس و الصور و الروائح المبعثرة هنا و هناك، عبر مسيرته التي لم تنجح توالي السنون و الأيام أن تزحزحها من مكانها، حتى صار الوادي هو المكان نفسه، بوجوده فقط يتحقق وجود المكان و تتضح ملامحه و تعرف صفاته... ألجأ إليه حينما تهفو نفسي إلى لحظة صفاء و رقة...و أيضا حينما أحتاج إلى قبس من لهب يبعث في رماد نفسي تلك الرغبة الحارقة في الإبداع و الخلق... أرقب واد أبي رقراق من عل، من أسوار الأوداية...تغرب الشمس فتلقي ببقايا روحها على سطحه فتحيله... [Lire la suite]
Posté par prometheus à 19:32 - - Commentaires [2] - Permalien [#]