01 juin 2007

Entre Reve et Regret

danseuse0

بين الحلم والندم

 

من جرب منكم احتبال الذاكرة؟

أنا جربته في كثير من اللحظات...بل كان السمة الأساسية لما أقوم به.

لم أكن بريئا، وذاكرتي بدورها ليست بريئة. الآن أحسني أشيخ وتنفلت من بين يدي مفاتيح اللعبة وقواعدها، فتجدني تحت رحمة ذكريات قديمة وأخرى جديدة. يختلط فيها الواقع بالحلم.

كنت أحلم وأحلم، أتذكر مقولة الفيلسوف الفرنسي، نشيخ حينما يحل الندم في حياتنا محل الحلم. فهل شخت قبل الأوان؟

أعتقد أن ما أعيشه ليس ندما بقدر ما هو تغيير في مسار حياتي، أخاف أن أقول انحراف.

أن تستفيق يوما لتجد نفسك وقد أصبحت كل تطلعاتك مجرد أوهام، هو الرعب بعينه. لا مذاق لما تعيشه، لا لون ولا طعم ولا رائحة لما تفعل...حتى أحاسيسك تضطرب لتصبح عاجزا عن تحديد أبيضها من أسودها.

أهرب لكتب من أجد فيهم نفسي، سارتر، العزيزة المتشردة  سيمون، الأحمق الثائر على كل شيء حتى نفسه نيتشه...كلهم أجدهم عاجزين، مكبلين بمشاكلهم النفسية وبحياتهم التي لم تجر كما يحبون. وأنا هل لحياتي مسار أصلا أم أني لا زلت أتخبط في الاختيارات الكبيرة والمستحيلة. سؤال أعجز عن جمع المعطيات للإجابة عنه.

أحاول أن أهرب من القراءة إلى الكتابة، أجد نفس الكلمات، نفس العبارات تحاصرني، واللغة اللعينة تكبلني بقيدها، تغريني بجسدها الفتان، فأنحرف عن المعنى إلى الشكل...والحلقة المفرغة لا تريد أن تنتهي.


 عزالدين الهادف

 

Posté par prometheus à 15:55 - - Commentaires [2] - Permalien [#]


Commentaires sur Entre Reve et Regret

    المتشائمون

    السلام عليكم تحية للاخ عز الدين ولكل كتاباتك التي اعجبت بها كثيرا.
    طبعا انت من خريجي المعهد العالي للاعلام والاتصال الذي احلم ان اصبح واحدة من اسرته وابذل قصارى جهدي ليتحقق ذلك ولكن ما لا افهمه هو ذلك التشاؤم الذي يعيش فيه كل خريجي المعهد حيث كلما فتحت مدونة احدهم وجدت نبرة الحزن والياس تسيطر عليه وعلى كتاباته وهنا اود ان اسال هل هذا الحزن يزرع في نفوسكم في سنوات الدراسة بالمعهد ام لانكم عشتم اجمل ايامكم به ام انكم وجدتم ان الواقع ليس هو الواقع الذي كنتم تعرفونه وتعيشون فيه

    Posté par hanane, 19 juin 2007 à 19:41 | | Répondre
  • المتشائمون

    كما قلت فانني ارغب وبشدة في الدراسة بالمعهد الا ان حزنكم وتشاؤمكم اصبح يخيفني
    ولا ادري لماذا انتم هكذا رغم ان الجميع يؤكد ان الدراسة في المعهد تكون اروع ما يكون نهذا اضافة انكم بعد التخرج تجدون فرصا كبيرة للعمل هذا بالاضافة الى انكم شباب و مازال بامكانكم اعطاء المزيد والمزيد.
    اسفة لاطالتي في التعليق واتمنى منك اجوبة على اسئلتي سواء هنا او على بريدي الالكتروني وكذلك كل من يريد ان يناقشني هذا بريدي الالكتروني
    rissalia_knitra@yahoo.fr
    انتظر اجوبتكم وشكرا لكم على تحملي
    حنان بسيط
    السنة الثانية باكالوريا

    Posté par hanane, 19 juin 2007 à 19:50 | | Répondre
Nouveau commentaire